اعتذار

إلى كل الأخوة والأخوات

زوار ومتابعي هذه الصفحات

نتيجة ضيق الوقت والمشاغل الكثيرة

اضطررت للابتعاد عن هذه الصفحات العزيزة علي لبعض الوقت

لذا فقد خلت من كل جديد

ولكن وبإذن الله سنستانف النشاط قريباً جداً

بعودة اكثر ثراء وتجديد

مع كل الود والتقدير

محرر الموقع

م. ايمن قاسم الرفاعي

12 تعليق

  1. Hello sir
    I have good experience in sales and marketing in Dubai.
    I know good Arabis Speaking ,
    and have good experience in computer skills.
    kindly contact with me.
    I hope good response from you.
    Thanks

  2. الاعشاب الطبية طريقة الاستفادة منها………!!
    ||||||||||||||||||||||||||

    نحن في العراق نستخدم الاغنام والابقار وخاصة في فصل الربيع كمعامل ادوية وصيدليات طبية لاستخراج المواد .الطبية النافعة الموجودة في الاعشاب التي في المراعي
    النامية أي النباتات التى تنبت في المراعى بعد سقوط الامطار التى هي رحمة رب العالمين للانسان والماشية وتنمو هذه الاعشاب ثم ترعى الاغنام والابقار من هذه الاعشاب ونحن
    نستفيد من المواد الطبية الموجودة فى الاعشاب والنباتات عن طريق الحليب او اللبن الذي تدره هذه الاغنام والابقار من ضرعها .وبصورة كاملة وطازجة وسهلة الهضم والامتصاص والتمثيل
    وفيها الفوائد الصحية الكبيرة لجسم الانسان لانها تقدم بصورة لبن طازج وسائغ ولذيذ . . . . اذ ان الاغنام و الابقار هي الصيدليات ومصانع الادوية التى تزودنا بالمواد النافعة الموجودة في الاعشاب ونباتات المراعى دون الحاجة الى أي تعب ومشقة لنا والحمد لله على نعمة هذه الانعام
    يقول الله سبحانه وتعالى فى القرءان الكريم – سورة النحل الاية السادسة والستون

    وان لكم في الانعام لعبرة نسقيكم مما في بطونه من بين فرث ودم لبنا خالصا سائغا للشاربين

    والحمد لله على نزول المطر وعلى انبات المراعى والنباتات وعلى خلقه الانعام لنا وهى الابقار والاغنام والابل التى تسقينا الغذاء والدواء في ان واحد اى ان معمل الادوية والدكتور والصيدلى هي الاغنام والابقار والابل التى ترعى الاعشاب او المراعى التى تنمو بماء المطر نعمة رب العالمين
    لنا
    _________________________________________

    معلومات عن الحليب اي اللبن

    _________________________

    واجود مايكون اللبن- الحليب- حين يحلب ثم لا يزال تنقص جودته على ممر الساعات .
    ويختار اللبن بعد الولادة باربعين يوما .
    واجوده ما اشتد بياضه وطاب ريحه ولذ طعمه وكان فيه حلاوة يسرة ودسومة معتدلة واعتدال قوامه من الرقة والغلظ ,
    وحلب من ماشية صحيحة وسليمة ومعتدلة اللحم ,
    واذا شرب اللبن مع العسل نقى القروح الباطنة من الاخماج والاخلاط العفنة
    وكما ان الحليب يتدارك ضرر الجماع في الانسان .

    المهندس الزراعي
    كاوا شفيق صابر
    مدينة اربيل – العراق
    __________________________________

  3. أخطاء الطرق الحديثة في تربية الطيور الداجنة
    _____________________________________________________
    الطرق الحديثة المتبعة فى تربية الدواجن ذات عيوب خطيره ، ومساوىء كثيرة لاتلائم طبيعة هذه الطيور وتتلخص هذه العيوب في . .

    1- ان الاضاءة الاصطناعية المستمرة ( ليلا ونهارا ) فى اماكن عيش هذه الطيور اى فى القاعات والاقفاص سوف يؤثر هذا الضوء على عمل الغدد الصماء الموجودة فى اجسام هذه الطيور واهمها الغدة النخامية والتى تفرز العديد من الهورمونات التى لها علاقة بالنمو والتناسل مثل G.H – L.H – F.S.H .. تختل نسب افرازاتها بسب هذه الاضاءة الاصطناعية المستمرة ، لهذا يجب ان تكون هناك فترات من الظلام فى هذه القاعات ويجب تعريض هذه الطيور الى اشعة الشمس المباشرة حيث ان جسم الطائر سوف يستفاد جدا من هذه الاشعة الشمسية ( ضوء النهار ) لان هناك فى الطبيعة ( الليل) المظلم و( النهار ) المبصر المضيء ( وان الليل والنهار من آيات الله سبحانه وتعالى ) وهذه تعطى الى جسم الطائر التوازن فى العمليات الفسيولجية مما يحسن نوع الانتاج جدا .

    2- المشى والحركة عاملان مهمان جدا بالنسبة لحياة هذه الدواجن ، لأن هذه الطيور لاتمارس الطيران فى الطبيعة بل تعوضها بالمشى والحركة فى الحقل حيث تقوم بالتقاط الحبوب ( الحنطة و الشعير. . . . الخ ) وكذلك يرقات الحشرات التى توجد فى الحقل . . الا انه فى الطرق الحديثة فان التربية تكون فى داخل الاقفاص والقاعات المغلقة والتى لاتعطى المجال لهذه الطيور بحرية المشى والحركة وهكذا سوف ترتفع نسب الدهون ( الشحم ) فى لحوم هذه الطيور وتقل نسب البروتين فى لحومها لعدم ممارستها المشى والحركة .

    3- فى الطرق الحديثة تقدم الى هذه الطيور الاعلاف التى تتحتوى المواد العلفية النجسة ، مثل مخلفات المجازر و مساحيق الدم ومساحيق العظام كل هذه المواد هى ليست من طعام او علف هذه الطيور وهى تقدم لها بطريقة مسحوق وهذا المسحوق سوف يلتصق با لمجارى والبلعوم والمرىء ويسب التعفنات والالتهابات فى اعلى الجهاز التنفسى والبلعوم فى الطير ويسبب فى مرض الطائر ايضا.
    بينما طعام ( غذاء) هذه الطيور فى الطبيعة هى الحبوب ( الحنطة , الشعير ….. الخ ) ، والدليل على ذلك هو شكل المنقار حيث ان القسم العلوى من المنقار اطول واكبر من القسم السفلى وهذا الشكل يتيح للطائر التقاط الحبوب واليرقات بكل سهولة من الارض وداخل التربة ايضا .

    4- الدجاج يحب ان ينام فى الاماكن المرتفعة ليلا بحيث لاتلامس ارجلها الارض او التراب مباشرة ، والسبب فى ذلك ان لها اعداء ليلا ومنها العقارب وبقية الحشرات الاخرى القمل والبرغوث . . التى قد تدخل الى ريشها اوتلدغها وتسبب موتها . لهذا فان الدجاجة تنام مرتاحة جدا اذا كان هناك جسر او مسند خشبي بارتفاع قدم واحد عن الارض داخل العش او بيت الدجاجة لتنام عليها مرتاحة اثناء الليل .

    5 – غريزة الامومة قوية جدا فى الدجاجة ، فهى تقوم وحدها بدون ( معاونة الذكور ) بالرقود على البيض وفقس الافراخ ورعاية هذه الافراخ وهى تعوض الديكة فى عملية الرقود والفقس والرعاية علما بان هناك تغيرات فسيولوجية كبيرة تطراء على جسم الدجاجة خلال فترة الرقود والفقس ورعاية الكتاكيت وهذه التغيرات تعطى الى لحوم هذه الدجاجة الفوائد الغذائية الى الانسان اذا اكل لحمها .

    6- لحوم الدجاج المباعة فى الاسواق هى لافراخ صغيرة فى العمر وغير مكتملة النضوج ومعدومة الفائدة الغذائية تقريبا ،لأنها فى أعمار غير مكتملة النضج الجنسى كما فى الدجاجة البالغة وأنا أفضل أكل لحوم الدجاجة (الانثى) على لحوم الديك ( الذكر) من ناحية الطعم والنكهة وافضلها بصورة لحم مسلوق مع الماء والملح (المرقة) .

    7- الديك من الطيور المباركة والمفيدة للمسلمين واكتب هذا الحديث للرسول صلى (الله عليه وسلم) ، عن زيد بن خالد الجهنى رضى الله عنه قال : ((لا تسبوا الديك فإنه يوقظ للصلاة )) رواه ابو داود.

    ملاحظــــــــــة :
    ان تناول المرأة الحامل لحوم وبيض الدواجن التي تربى بالطرق الصناعية الحديثةربما كان السبب فى حدوث حالات عسر الولادة واضطرار طبيب الولادة الى اجراء العملية الجراحية وفتح البطن للمرأة الحاملة لاستخراج الطفل والسبب ان الطفل وهو فى بطن امه يزيد وزنه عن ثلاث كيلو غرامات وان هذا الوزن والحجم لايسمح له بالمرور فى فتحة المهبل الخارجية للمرأة الحامل.
    وان السبب فى اكتساب الجنين او الطفل الى هذا الوزن الزائد هو تناول الام الحاملة الى لحوم وبيض الدواجن التى تربى بالطرق الحديثة حيث ان الهورمونات التي تقدم الى الدواجن مع الاعلاف المقدمة لها
    سوف تدخل الى الدورة الغذائية! الى الانسان ومنها الام الحامل وهكذا سوف يتأثر الجنين كثيرا بهذا الطعام الذى يحوي الهورمونات ، وهو ايضا سوف يزداد فى الوزن وهو فى بطن امه ، والعامل الثانى الذى يؤدي الى اصابة المرأة الحامل بعسر الولادة هو ممارستها الاعمال الكتابية اى القراءة والكتابة اثناء فترة الحمل وعدم ممارستها الى الاعمال اليدوية مثل العجن والخبز وغسل الملابس وتنظيف البيت يدويا الخ من الاعمال المنزلية

    إنتــــــــــاج البيض :

    يتوقف انتاج البيض على عوامل كثيرة اهمها التغذية لهذا فان تغذية الدجاج البياض على حبوب الحنطة سوف يؤدي الى زيادة انتاج البيض ولكن تغذيتها على حبوب الشعير يقلل لديها انتاج البيض بالمقارنة مع الحنطة ولزيادة مقاومة الدجاج الى الامراض يجب اتباع الاتي :

    * الدجاجات الامهات التى يؤخذ منها البيض لاغراض الفقس و انتاج الافراخ او الكتاكيت . . اذا تناولت واكلت وعلفت المواد العلفية النجسة مثل مساحيق الدماء والعظام….الخ سوف يؤدى ذلك الى ضعف جهاز المناعة لدى الافراخ المفقسة اى لدى الكتاكيت.
    ( أي أنه كما تتناول الام الحاملة اى المرأة الحامل بالجنين المواد الكيمياوية والادوية والسكائر وو…..الخ من المواد الضارة على الصحة فإن ذلك يضر بالجنين البشري و! الطفل المولود فى المستقبل وعلى صحته ) .
    وهكذا فان تناول الدجاجات الأمهات المواد العلفيية التى تحتوي المواد الكيمياوية والمواد النجسة سوف يؤثر على جهاز المناعة لدى الافراخ المفقسة اى الكتاكيت بعد الفقس وفي بداية الاعمار او بعد ان تصل هذه الافراخ الى سن البلوغ والنشاط الجنسي ، أى أن هذه الافراخ التى تغذت وعلفت امهاتها الاعلاف النجسة والقذرة فان هذه المواد النجسة سوف تدخل في تركيب البيض او البيضة وان الجنين( الكتكوت) سوف يتغذى على هذه المواد النجسة والكيمياوية اثناء نموه داخل البيضة اي خلال مراحل الخلق الجنيني في فترة الحضانة او الفقس لهذا يكون جهاز المناعة لديها ضعيفا في المستقبل اي بعد الفقس وتصاب هذه الافراخ بامراض ولهذا يجب اعطائها الادوية واللقاحات لزيادة مقاومتها للامراض وان هذه الادوية واللقاحات سوف تدخل في الدورة الغذائية الى الانسان الذي يتاول ويأكل لحومها وبيضها في المستقبل لهذا يجب تغذية الامهات أى الدجاجات التي يؤخذ من بيضها لاغراض الفقس وانتاج الافراخ بالاعلاف النظيفة وأهمها حبوب الحنطة ولايجب أن يعطى لها المواد الكيمياوية و يجب سقيها الماء النظيف والطاهر فمثلا واذا علفت وغذيت الدجاجة الام الذي يؤخذ بيضها للفقس وانتاج الافراخ بثمرة التفاح فان الأفراخ التى تفقس من هذا البيض سوف تكون لحومها بنكهة ثمرة التفاح دجاج بنكهة ثمرة او فاكهة التفاح

    ملاحظات عن مرض انفلونزا الطيور ودور الخنزير في ظهور المرض

    إن سبب انتشار مرض انفلونزا الطيور بين الطيور والدواجن التى كانت تربى مع الخنازير في الصين أول مرة ان الطيورالتي كانت تعيش مع الخنزير في نفس الاماكن وان الطيور الداجنة مثل الدجاج والبط والديك الرومي قد علفت واكلت واقتاتت ، وتغذت على فضلات وبراز وبول ولعاب الخنازير التى كانت تعيش معها ودخلت هذه الفضلات الى تركيب البيضة او تراكيب البيض الذي تنتجه هذه الطيور.

    وبعد ان افقست هذه الطيور هذا البيض الذي يحتوي في تركيبه هذه الفضلات والبراز للخنازير، فإن الافراخ أو الكتاكيت المفقسة، كانت تمتلك اجهزة مناعية ضعيفة جدا لمقاومة الأمراض ولهذا فإن فيروس انفلونزا الطيور قد نمى في أجسامها وتكاثر وهكذا ظهر المرض بين الدواجن والطيور التى كانت تربى مع الخنازير في نفس الاماكن ومنها انتشر المرض الى بقية العالم .
    والعملية هنا مماثلة تماماً لتناول الام الحامل بالجنين الادوية والمواد الكيمياوية والسكائر خلال فترة الحمل مما يؤثر على صحة الجنين والطفل المولود، وهو بعد الولادة سوف يعاني من امراض نقص المناعة وبقية الامراض الاخرى والسبب تناول الام الحامل المواد الكيمياوية والادوية خلال فترة الحمل بالجنين.

    وبما ان الدجاج او الطيور تناولت براز الخنازير وفضلات ولعاب الخنزير لأنها كانت تعيش مع الخنازير في نفس الاسطبلات والاماكن لهذا ظهرت اعراض المرض ونقص المناعة في الافراخ المفقسة من هذه الامهات اللاتي أكلن وتغذين على براز وفضلات ولعاب الخنازير ودخلت في تركيب بيضها .
    وعندما فقس البيض الملوث بهذه الفضلات فان الافراخ كانت تعاني من نقص المناعة الشديد وهاجمها الفيروس الخاص بالانفلونزا وسبب لها المرض ومنها ظهر مرض انفلونزا الطيور .
    الرابط ادناه مفيد لزيادة التوضيح

    http://www.dhadh.com/page.php?id=7246

    المهندس الزراعي : كاوه شفيق صابر –

  4. مساوىء و أضرار عمليات التلقيح الاصطناعي و نقل الأجنة في الأبقار
    يعتبر التقليح الاصطناعي في أبسط تعريف له هو العملية التي بواسطتها يتم الإلقاح بصورة لا طبيعية من خلال استخلاص السائل المنوي بطريقة آلية من الذكروضعه داخل الجهاز التناسلي للإنثى بعد استحداث عملية التبويض لها اصطناعياً من خلال التنبيه الميكانيكي العصبي أو الهرموني أو الحيوي ، وذلك كي يتم التقاء الحيوانات المنوية بالبويضات المفرزة فتحدث عملية الإخصاب و من ثم الحمل .
    إن عمليات التلقيح الإصطناعى ونقل الأجنة فى الأبقار لها أضرار ومساوىء كثيرة . وذلك للأسباب التالية :

    -اولاً
    انه خلال عملية جمع السائل المنوي من الثور أي من الذكور بواسطة المهبل الاصطناعي فانه خلال هذه العملية سوف تتعرض الحيوانات المنوية أي الحيامن الى الضوء او النور وان هذا الضوء او النور الذى يسقط على المادة الحية الموجودة فى ا لحيوان المنوى و فى السائل المنوى سوف يؤثر حتما على ا لمحتويات الموجودة فيهما مثل الجينات الوراثية الموجودة على الكروموسومات والتى لها دور كبير فى نقل الصفات الوراثية من الآباء الى الأبنا ء اى من جيل الى جيل آخر .

    – ثانياً
    خلال عملية أخذ أو جمع السائل المنوي (السيمن) من الثور أى من الذكر، فإن هذا السائل المنوي سوف يتعرض الى الهواء وانه سوف تتغير درجة حرارته بسب البيئة فهى ترتفع عن درجة حرارة جسم الثور فى الصيف وتنخفض عن درجة حرارة جسم الثور في موسم الشتاء وان هذا الانخفاض والارتفاع سوف يؤثر حتما على محتويات – كل من الحيوان المنوي او (السبيرم) وكذلك السائل المنوي اى – السيمن -وهذا يؤثر على الصفات الوراثية التى تنقل بواسطة الجينات الوراثية الى العجل المولود بطريقة التلقيح الأصطتاعي فى المستقبل .

    – ثالثاً
    خلال عملية التلقيح الاصطناعي للبقرة الصارفة أى التي بها دورة الشبق ويريد مالكها ان يلقحها بطريقة اصطناعية ليحدث الحمل لهذه البقرة فان البقرة لاتشعر بلذة الجماع الطبيعى كما لو ان البقرة تم تلقيحها مباشرة بواسطة الثور ولهذا فان نوع الهورمونات و السوائل الرحمية التى تفرزها الاعضاء التناسلية للبقرة الملقحة اصطناعيا لاتكون كاملة وجيدة بل تكون ناقصة وهذا يؤثر حتما على الجنين فى بداية الخلق اى فى الاسبوع الاول او الاسبوع الثانى وحتى تمام التصاق الجنين برحم البقرة لاننا نعلم بان التلقيح البويضة للبقرة اى الاوفا تكون فى الانبوب الرحمى للبقرة وبعدها تنزل البويضة الملقحة او الزايكوت لغرض الالتصاق برحم البقرة واتمام عملية الحمل لديها بالجنين وان عدم ارتياح البقرة الملقحة اصطناعيا وعدم شعورها بلذة التلقيح الطبيعى اى الجماع الطبيعى له تاثيرات كبيرة على نوع الهورمونات التى تفرز من الجهاز التناسلي للبقرة الملقحة اصطناعيا وهذا يؤثر العجل المولود بهذه الطريقة .

    – رابعاً
    ان اضافة المواد المخففة والكيمياوية الى السائل المنوى المجمع من الثور بواسطة المهبل الأصطناعى اى بطريقة الأستمناء له الدور الكبير فى تغيرالصفات الكيمياوية للسا ئل المنوى وبالتالى الحيوانات المنوية ايضا لانها توجد داخل هذا السائل المنوي .

    – خامساً
    وفى حالة عمليات نقل الأجنة بين الأبقار لاحداث الحمل لدى هذه الأبقار فان التأثير يكون أكبر وأشد وأقوى بسب ان الحيوان المنوى والبويضة والجنين كل هذه التراكيب الثلاثة سوف تتعرض الى الضوء او النور وتغيرات درجات الحرارة والهواءوغيرها من الملوثات الكيمياوية والفيزياوية أما في حالة التلقيح الأصطناعي فأن الذى يتعرض الى الضوء والهواء هو الحيوان المنوي اى السبيرم فقط .

    – سادساً
    ان أهم اسباب اصابة الأبقار الناتجة من عمليا ت نقل الاجنة والتلقيح الاصطناعى بالامراض الفسيولوجية والوظيفية مثل قلة مقاومة الأمراض وبقية الأمراض البايولوجية وكذلك الامراض الفسيولوجية يرجع الى هذه العمليات بسب تأثر النطفة المنوية أو الحيوان المنوى للثور بالضوء والهواء وتغيرات درجات الحرارة والملوثات. الكيمياوية المستعملة في التخفيف والحفظ والتجميد .

    يقول الله سبحانه وتعالى فى سورة الشورى من القرءان الكريم الآية الحاديةعشرة :

    فاطر السموات والارض جعل لكم من أنفسكم أزواجا ومن الأنعام أزواجا يذرؤكم فيه ليس كمثله شيء وهو السميع البصير

    صدق الله العظيم

    – ان تناول لحوم ومنتجات الألبان وحليب هذه الابقار الناتجة من عمليات التلقيح الأصطناعى ونقل الأجنة هى احدى الأسباب الرئيسية لأصابة الأنسان بالضعف او العجز الجنسي المبكر .

    ملاحظة

    إن تناول البقرة الحاملة بالجنين الاعلاف التي تحتوي المواد النجسة والقذرة والمواد الكيمياوية والأدوية سوف يؤثر حتما على صحة الجنين في بطن البقرة الحاملة وان العجل المولود سوف يصاب بالامراض الفسيولوجية والعضوية وخاصة ضعف المناعة للامراض البايولوجية لهذا يجب ان تكون الأعلاف المقدمة الى الأبقاروخاصة الحاملة خالية من المواد العلفية النجسة والمواد الكيمياوية للحفاظ على صحة الجنين والعجل المولود في المستقبل وهذه الاعلاف النجسة والقذرة هي. تشمل مسحوق العظام ومسحوق الدماء ومخلفات المجازر والفضلات البشرية …الخ ، من المواد النجسة والقذرة التى هي ليست بعلف او غذاء الابقار والانعام لان غذاء الانعام والابقار هي المراعي الطبيعية والتبن والشعير فقط
    وكلمة الانعام تشمل اربعة انواع وهى:
    الابل – البقر – الضاءن – والماعز
    الكاتب: المهندس الزراعي :
    كاوه شفيق صابر
    العراق – مدينة اربيل
    الرابط ادناه مفيد لزيادة التوضيح
    http://www.iraker.dk/maqalat21/268.htm

  5. موضوع حقيقىاكثر من رائع
    لكم منى اجمل تحية
    صديقتكم الجديدة لارا

  6. موضوع حقيقىاكثر من رائع

  7. ابو منار مبروك

  8. ضرورة توفير ملفات عن الهاسب في مصانع الاغذيه

  9. الغذاء الصحي يساعد حياتنا

  10. ايه الموقع اللذيذ ده . بجد موقعك حلو اوى اوى اوى

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: